إعدادات منزلية مهمة لسلامة كبار السن

13/04/2021

بلوغ أحد أفراد الأسرة مرحلة الشيخوخة، 60 عامًا فأكثر، يقتضي إجراء تعديلات وتغييرات في البيئة المنزلية لضمان سلامته وراحته؛ فالإنسان في هذه المرحلة يعاني غالبًا من تراجع ونقص في الوظائف البدنية والذهنية والنفسية تجعله غير قادر على التعامل مع البيئة المصممة لغير المسنين.

تبدأ تلك التعديلات والتغييرات بمراجعة البيئة الخارجية للمنزل، وإزالة العوائق إن وُجدت، مع تخصيص أقرب موقف سيارة إلى مدخل المنزل لعربة المُسن أو عربة سائقه حتى لا يضطر للمشي طويلًا.

وتشمل عملية إزالة العوائق إخلاء ممرات المنزل الخارجية والداخلية مما يهدد سلامة المُسن، بتوسيعها إذا كان ضيّقة وتخشينها إذا كانت منزلقة الأرضية وتسويتها إذا كانت غير مستوية السطح، خصوصًا أن المُسن قد يستخدم عصا أو يستعين بكرسي متحرك. كما تشمل إزالة الانحدارات الشديدة في الممرات والمداخل والمخارج.

وإذا كان الصعود والنزول إلى المنزل يكون عبر المصعد، يجب التأكّد من سعة المصعد واحتوائه على مقابض داخلية وتهوئة وإضاءة جيّدتين، أما في حالة وجود درَج يقدر المُسن على استخدامه فلا بد من أن يحتوي في أحد أو كلا جانبيه على مقابض جانبية مثبتة جيّدًا تُعين المستخدم على التثبت.

داخل المنزل، وفيما يخص الحمامات ودورات المياه، تجب تسوية وتخشين أرضياتها وأسطحها لتجنّب الانزلاق والسقوط، مع تركيب مقاعد كبار السن لقضاء الحاجة إن لم تكون مركبة سلفًا.

ولأن قوة المُسن تكون في تراجع مستمر، يفضّل تغيير مقابض الأبواب بأخرى صغيرة وسهلة التحريك كي تناسب قبضة يده ومقدار قوته، مع تغيير الأبواب نفسها إن كانت ثقيلة وتتطلب قوة دفع كبيرة عند الفتح والإغلاق.

ويجب جعل أدوات التحكم، مثل مفاتيح التشغيل والإطفاء والطوارئ، في متناول المُسن، سواء كان قادرًا على المشي أو ممن يستخدمون كرسيّا متحرّكًا، لكي لا يتطلب وصوله إلى تلك الأدوات جهدًا أو تطاولًا ولكي يتمكّن المسن من إدارة شأنه بنفسه قدر الإمكان وطلب النجدة عند الحاجة.

كما يوصى بوجود هاتف ثابت (أرضي) في المنزل يكون أداة تواصل رئيسية أو احتياطية مع المُسن، نظرًا إلى ما يعتري الهواتف المتحركة (الجوالات) من أعطاب وضياع ونفاد في البطاريات ومشاكل في الشبكة أحيانًا، ولأن الهاتف الثابت وسيلة يتعامل معها الناس بجدّية أكثر وثقة أكبر.

ومن إعدادات السلامة أيضًا، الاحتفاظ في المنزل بحزمة الإسعافات الأولية مثل المسكنات وضمادات الجروح وما إلى ذلك، لكي يحصل المُسن على الاستجابة الفورية عند مواجهة أي خطر صحي ريثما يحصل على العناية المتخصصة بواسطة الطبيب المختص.

وثمة إعدادات أخرى كثيرة لا يتسع المجال لذكرها، وتختلف باختلاف إمكانيات الأسرة وبيئته السكنية، لكن بمقدور كل أسرة تحديد ما يلزم من تعديلات وتحسينات وتغييرات في بيئة السكن للحفاظ على سلامة المًسن، كما يمكن الاستعانة بأدلّة ما يسمى "الوصول الشامل" لتهيئة بيئة عمرانية سهلة الوصول لكبار السن.

 

طالع المزيد

كيف تتعامل مع والديك المتقاعدين؟

مع بداية حياة التقاعد تبدأ دورة العطاء في الانعكاس فترجح كفة الأبناء على الآباء، غالبًا، ونتيجة لذلك تحدث انقلابات شعورية وسلوكية لدى المتقاعدين.

وظائف اجتماعية لا يجيدها إلا كبار السن

وصول الإنسان إلى سن الشيخوخة لا يعني توقف عطائه. سيظل يؤدي أدوارًا أخرى في غاية الأهمية لا يجيدها بطبيعة الحال إلى من تمتّع بالخبرة مثله.

نظرة عامة على متلازمة الخرف

الخرف متلازمة تتسم بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على مزاولة الأنشطة اليومية، وعلى الرغم من أنّ الخرف يصيب المسنين بالدرجة الأولى