نظرة عامة على متلازمة الخرف

04/12/2021

 

الخرف متلازمة تتسم بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على مزاولة الأنشطة اليومية، وعلى الرغم من أنّ الخرف يصيب المسنين بالدرجة الأولى فهو لا يُعتبر إصابة محتمة على كل مسن.

ويحدث الخرف بسبب مجموعة مختلفة من الأمراض والإصابات التي تلحق بالدماغ، مثل ألزهايمر أو السكتة الدماغية، ويُعد مرض "ألزهايمر" أكثر أسباب الخرف شيوعًا ومن المحتمل أنّه يسهم في حدوث 60% إلى 70% من حالات الخرف، ويقدر عدد المصابين بالخرف بحوالي 50 مليون حول العالم، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد ثلاث مرات بحلول عام 2050م حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية.

تتخذ متلازمة الخرف عادة طابعاً مزمناً أو تدريجياً يرتبط بحدوث تدهور الوظيفية المعرفية (أي القدرة على التفكير) بوتيرة تتجاوز وتيرة التدهور المتوقّعة في مرحلة الشيخوخة العادية، ويطال هذا التدهور الذاكرة والتفكير والقدرة على التوجّه والفهم والحساب والتعلّم والتحدث وتقدير الأمور عمومًا، ولكنّه لا يطال الوعي. وكثيراً ما يكون تدهور الوظيفة المعرفية مصحوباً، أو مسبوقاً في بعض الأحيان، بتدهور في القدرة على ضبط العاطفة أو السلوك الاجتماعي أو الحماس.

والخرف من أهمّ الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المسنين في كل أنحاء العالم بالعجز وفقدانهم استقلاليتهم، وهو من الأمراض التي لا تجهد المصابين بها فحسب، بل تجهد أيضاً القائمين على رعايتهم وأفراد أسرهم. وهناك نقص في الوعي بالخرف وفهمه في غالب الأحيان، ممّا يتسبّب في الوصم وطرح عقبات أمام التشخيص والرعاية. ويمكن أن يخلّف الخرف آثاراً جسدية ونفسية واجتماعية واقتصادية على من يقومون برعاية المرضى وعلى أسر المرضى والمجتمعات.

بالنسبة للأعراض، يصيب الخرف كل فرد بطريقة مختلفة، حسب درجة تأثير المرض وشخصية الفرد قبل إصابته بالمرض، ولفهم علامات الخرف وأعراضه يمكن تقسيمها إلى 3 مراحل هي:

1) المرحلة الأولية: يبدأ فيها النسيان، وفقدان القدرة على إدراك الوقت، والتيه في الأماكن المألوفة. وكثيراً ما يتم إغفال أعراض هذه المرحلة من الخرف لأنّها تظهر تدريجيّا.

2) المرحلة الوسطى: تتمثل أعراضها في نسيان الأحداث الجديدة وأسماء الشخصيات، والتيه داخل البيت، وصعوبة متزايدة في التواصل مع الآخرين، والحاجة إلى المساعدة في الاعتناء بالذات، وتغيّر السلوك (بما في ذلك التساؤل وطرح الأسئلة بصورة متكرّرة.)

3) المرحلة المتقدمة: تتسم المرحلة المتقدمة من الخرف باعتماد كلي على الغير وانعدام النشاط تقريباً، وفيها تصبح اضطرابات الذاكرة كبيرة وتصبح العلامات والأعراض الجسدية أكثر وضوحاً، ومن أعراض هذه المرحلة عدم إدراك الوقت والمكان، وصعوبة التعرّف على الأقرباء والأصدقاء، والحاجة المتزايدة إلى المساعدة على الاعتناء بالذات، وصعوبة المشي، وتفاقم السلوك إلى درجة عدوانية.

لا يوجد، حالياً، أيّ علاج يمكّن من الشفاء من الخرف أو وقف تطوّره التدريجي – حسب منظمة الصحة العالمية. ويجري تحرّي العديد من العلاجات الجديدة في مراحل مختلفة من التجارب السريرية، غير أنّ هناك الكثير ممّا يمكن توفيره لدعم المصابين بالخرف والقائمين على رعايتهم وأفراد أسرهم، وتحسين حياتهم.

طالع المزيد

كيف تتعامل مع والديك المتقاعدين؟

مع بداية حياة التقاعد تبدأ دورة العطاء في الانعكاس فترجح كفة الأبناء على الآباء، غالبًا، ونتيجة لذلك تحدث انقلابات شعورية وسلوكية لدى المتقاعدين.

وظائف اجتماعية لا يجيدها إلا كبار السن

وصول الإنسان إلى سن الشيخوخة لا يعني توقف عطائه. سيظل يؤدي أدوارًا أخرى في غاية الأهمية لا يجيدها بطبيعة الحال إلى من تمتّع بالخبرة مثله.

نظرة عامة على متلازمة الخرف

الخرف متلازمة تتسم بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على مزاولة الأنشطة اليومية، وعلى الرغم من أنّ الخرف يصيب المسنين بالدرجة الأولى